أإلاه مع الله

الأحد، 22 مايو، 2011

ابــتسامة

وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة, ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسألهما بال فمك معوجاً, فرد الشاعرلعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس



كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة, فنهره الأمير أمام الناس, وقال له :لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا) وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية قرأ قوله تعالى (ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا )  فقال له الأمير يا هذا :طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين .


سأل رجل الإمام الشعبي : إذا أردت أن أستحمّ في نهر فهل أجعل وجهي تجاه القبلة أم عكسها؟ قال: بل باتجاه ثيابك حتى لا تسرق !

ـ وسأله حاج: هل لي أن أحك جلدي وأنا محرم ؟ قال الشعبي: لا حرج.

فقال إلى متى أستطيع حك جلدي ؟ فقال الشعبي: حتى يبدو العظم .



كان الحجاج بن يوسف الثقفي يستحم بالخليج العربي فأشرف على الغرق فأنقذه أحد المسلمين و عندما حمله إلى البر . قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب فقال الرجل : ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟
قال: أنا الحجاج الثقفى قال له : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك .


قيل لحكيم : أي الأشياء خير للمرء؟

قال : عقل يعيش به

قيل : فإن لم يكن

قال : فإخوان يسترون عليه

قيل : فإن لم يكن

قال : فمال يتحبب به إلى الناس

قيل : فإن لم يكن

قال : فأدب يتحلى به

قيل : فإن لم يكن

قال : فصمت يسلم به

قيل : فإن لم يكن

قال : فموت يريح منه العباد والبلاد.



سأل مسكين أعرابيا أن يعطيه حاجة

فقال : ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أحق الناس به

فقال السائل : أين الذين يؤثرون على أنفسهم؟

فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.




دخل أحد النحويين السوق ليشتري حمارا


فقال للبائع :أريد حماراً لا بالصغير المحتقر ولا بالكبير المشتهر ،إن أقللت علفه صبر ،وإن أكثرت علفه شكر ، لا يدخل تحت البواري ولا يزاحم بي السواري ، إذا خلا في الطريق تدفق ، وإذا أكثر الزحام ترفق.
فقال له البائع : دعني إذا مسخ الله القاضي حماراً بعته لك


يقول أحد طلبة العلم : سأل رجل الشيخ بن عثيمين قائلا: أنا متزوج ، و أريد الزواج بالثانية.. بـ نية إعفاف فتاة .. 
فقال له الشيخ ابن عثيمين- رحمه الله-:اعط المال لشاب فقير يتزوجها وتأخذ اجر الاثنين





هناك 10 تعليقات:

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
السلام عليكم:
أضحك الله سنك اختنا الكريمه لينا..
فعلا انتقيت المفيد
مجموعه ممتازه ونافعه ومضحكه في نفس الوقت..
جزاك الله عنا خيرا..
كوني بخير ومن تحبين اختنا الكريمه

خلفان يقول...

شكرا لك أختي على هذه الابتسامات الرائعة
بارك الله فيك

أبو حسام الدين يقول...

السلام عليكم

لطائف جميلة، ونواذر فيها عبر.

جزاكِ الله خيرا

شباب الرياضيات يقول...

رائعة و مميزة فعلا

اليك بدعوة خير ....

الله يغفر لك ما تقدم و ما تاخر من ذنبك

و ان يقيك عذاب القبر و عذاب النار

و ان يدخلك الفردوس الاعلى و يجيب دعواتك في الدنيا و الاخرة.

Jamal AlAbri يقول...

ابتسامات جميلة جدا..
والابتسامة الاخير مميزة وفيها شيء من الفطنة @@
جزاكِ الله خيراً

lina يقول...

و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته

الإخوة الأفــاضل : ابن الايمان، خلفان ، أبو حسام الدين ، شباب الرياضيات ، Jamal AlArbi ...جزاكم الله خيرا على الإطراء الطيب

بارك الله فيكم
لينا.

وجع البنفسج يقول...

ادخل الله الابتسامة والسرور لقلبك كما ادخلتيها لقلبي .. استمتعت كثيرا بما قرأت .. وخرجت من الكآبة التي كانت تخنقني .. سلمت يداك اخيتي ..

دمت بكل خير ..

lina يقول...

وجع البنفسج ...

حبيبتي..دخلت الابتسامة و السرور إلى قلبي عندما قرأت تعليقكِ..جعل الله كل أوقاتكِ سعيدة و طيّبة ..

شكرا للمرور العطر

دمتِ في أمان الله و حفظه

ليـنا.

كتب اسلامية-مصطفى فهمى ابو المجد يقول...

أضحك الله سنك يا بنيتى
أضحكتنى ابتساماتك خاصة الأولى والأخيرة
لك خاص تحياتى

lina يقول...

ابي الفاضل مصطفى ابو الوجد..

سعيدة انا بمروركم الكريم..

دمتم بخير

لينا.