أإلاه مع الله

السبت، 6 فبراير 2010

صاحب قانون حظر المآذن يُشهِر إسلامه


سويسرا


صاحب قانون حظر المآذن يُشهِر إسلامه


أشهر السياسي السويسري، دانييل ستريتش، إسلامه، وهو الذي ترأس حملة حظر المآذن في سويسرا مؤخّرا، وهو أيضا عضو في حزب الشعب السويسري، وسياسي معروف اشتهر عقب إطلاقه حملة لمنع بناء المآذن وإغلاق المساجد في سويسرا، بحجة تعارضها مع ثقافة البلد وديانته ومشاعر شعبه.


جاء إشهار إسلام دانييل، وفقا لمصادر عديدة أكّدته، مثل موقع الأخبار المفتوحة: opednews.com وموقع ''أريبيان بزنس''.


وقد أثار إعلان إسلام دانييل مؤخّرًا زوبعة كبيرة في سويسرا وعلى الساحة السياسية فيها، خاصة لِمَن أيّد منع بناء المآذن. وتمكّن دانييل من توسيع حملته المعارضة للإسلام في مختلف أنحاء سويسرا، ومهّد لزيادة شعبيته بإثارة الكراهية ضدّ المسلمين والتحريض ضدّ دينهم.

ودفعته أفكاره المعارضة للإسلام أخيرا إلى التفكير مليا في كلّ شيء، ومراجعة مواقفه وتفهّم الدين الإسلامي، وهو ما قربه من تعاليمه وجعله يخجل مما قام به، ليتحوّل حلمه من محاربة الإسلام إلى بناء المزيد من المساجد في أوروبا.

ووفقا للموقع السويسري الذي أورد الخبر وتجاهلته وسائل الإعلام، فإن دانييل استقال من حزب الشعب وتوارى عن الأنظار عقب إشهار إسلامه.




هناك 5 تعليقات:

Ivo Serentha and Friends يقول...

My compliment for your blog and pictures included,I encourage you to photoblog

CLICK PHOTOSPHERA

Even week another photo album

Greetings from Italy,

Marlow

إبن الإيمان يقول...


السلام عليكم

الاخت الفاضله لينا:

خبر مفرح
ولكن هل تأكد هذا الخبر؟؟؟

تساؤلي ..لان القانون اياه*التصويت* صدر حديثا على ما اعتقد...

إذا صح ذلك فهذه ضربه شديده لاعداء الدين الحنيف من ملاحدة العربان..

سؤالي التالي :
اين هم العرب والمسلمون..من تسخير هذا الفتح لخدمة الدين!!

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابن الايمان

lina يقول...

الاخ الفاضل ابن الايمان

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

هذا الخبر اكدته مصادر عديدة و اغلبها مواقع سويسرية و قد اثار ضجة كبيرة خصوصا من رجل ترأس تلك الحملة الحديثة التي تكلم عنها كل العالم في بلد يدعي الديمقراطية و الحرية الدينية...و قد استقال مؤخرا من حزب الشعب الذي كان عضوا فيه ..

هي بالفعل ضربة شدية لاعداء الدين و خصوصا الملاحدة العرب و في بلد كسويسرا نجد نسبة الاسلام فيه تتزايد كل يوم ليصيح هذا الدين غير المعترف به رسميا هناك يشكل فئة معتبرة جدا بتزايد يومي و لله الحمد...

سؤالي التالي :
اين هم العرب والمسلمون..من تسخير هذا الفتح لخدمة الدين!!

صراحة لا اجد ردا او ربما تعددت اسباب ذلك لـ: غياب الوعي تخلف الاهتمامات عدم المبالاة بنهوض الامة " هذا في الاغلب طبعا " و الله المستعان

و ربما اخي كانت اشارة الى ان مثل هؤلاء "من كانوا يوما من محاربي الدين" سيقيم بهم الله الامة من جديد.. غير مستبعد

شكرا لمروركم الطيب و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

لينا.

عثمان جمعة أحمد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك مشرف المدونة وأكرمك من عنده بكرمه فهو أكرم الأكرمين وجعل كل حرف من هذه الحروف فى ميزان حسناتك وجعلها نبتة إيمان فى رجل قرأ فبكى أو رجل قرأ واستبكى أو رجل قرأ ولم يدخل فى جوفه إلا المحبة والتقدير لك كامل الشكر والتحية

lina يقول...

-- الاخ الفاضل : عثمان جمعة احد

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بارك الرحمن فيكم و جزاكم عنا خير الجزاء ..اسال الله ان ينفعنا و اياكم..

اشكركم جزيل الشكر لمروركم الكريم ..

لينا.